حول قرار مجلس الامن الخاص بالاسلحة الكيماوية

حول قرار مجلس الامن الخاص بالاسلحة الكيماوية

صدر البارحة- ٢٧ ايلول- قرار لمجلس الأمن، يشير للفصل السابع (استخدام القوة)، الخاص بالأسلحة الكيماوية في سوريا. ما لفت انتباهي هو ان القرار يتجاوز ، وحتى في فصله السابع، قضية الأسلحة المعنية . انه قرار للقوى الإمبريالية يوضح نيتها بتسوية سياسية تحافظ على النظام مع تغييرات فوقية. وأن هذه القوى الإمبريالية تهدد بأنها قد تستخدم القوة في مواجهة اي طرف يعارض استراتيجيتها. 

كنا قد أشرنا ومنذ بداية الثورة على مسالة جوهرية هي انه يقع على عاتق شعبنا وحده ، ولا سيما قواه السياسية،ان يعتمد على قوته الذاتية ويتخلص من وهم التدخل العسكري الخارجي الذي سيخلصه من النظام ، لان موقف القوى الإمبريالية الشرقية والغربية كان وما يزال مع ما يسموه “انتقال منظم” في سوريا.
بدأنا نلحظ اصطفافات سياسية جديدة ، مع الوقائع التي بدأت تفرض نفسها ، حتى على العميان، ما يتطلب من القوى اليسارية والديمقراطية العلمانية الاجتماعية ان تعمل على خلق جبهة متحدة لمواجهة سلسلة من التحديات الكبرى التي تعترض كفاح الجماهير الشعبية وثورتها .

غياث نعيسة

أيلول   ٢٠١٣

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *