المكتب الاعلامي في كفرنبل: مستمرون، ولن يوقفنا أحد

المكتب الاعلامي في كفرنبل: مستمرون، ولن يوقفنا أحد

في الساعة 11 ليلا من يوم السبت 28 كانون الأول 2013 أقدم عناصر يتبعون لفصيل دولة الإسلام في العراق والشام على تطويق مبنى المكتب الإعلامي في مدينة كفرنبل والذي يحتوي على المكتب الإعلامي ومقر عمل راديو فريش ومكتب باص الكرامة. حيث أرغموا الناشط الذي فتح الباب على الركوع على كبتيه بعد أن وجهوا إلى رأسه أربع فوهات رشاشات روسية. ودخلوا المكتب مدججين بالسلاح ووجدوا أربعة ناشطين أرغموهم على الانبطاح إلى الأرض مع وضع أيديهم فوق رؤوسهم وقاموا بسرقة كل محتويات المكتب من لابتوبات وكاميرات وأجهزة انترنت ومن ثم انتقلوا إلى مقر الراديو الكائن في القبو تحت المكتب الإعلامي وسرقوا كل المعدات واللابتوبات ومعدات البث وأجهزة الانترنت واعتقلوا أربعة من فريق العمل. ومن ثم دخلوا إلى مكتب باص الكرامة الكائن في ذات المبنى وسرقوا المعدات والتجهيزات واعتقلوا عضوين من أعضاء المكتب الإعلامي وانصرفوا بعد أن عاثوا بالمبنى فسادا

بعد مرور ست ساعات أطلقوا سراح المخطوفين ولم يفرجوا عن المسروقات

توضحت الصورة بعد ذلك بانهم يسعون للنيل من النشطاء المسؤولين عن الرسم الكاريكاتوري الذي حمل في إحدى مظاهرات كفرنبل والذي يصور رجلا من هذا الفصيل يضرب مقاتلا من الجيش الحر بفأس على ظهره

المكتب الإعلامي بكفرنبل ليس أجهزة ومعدات، المكتب الإعلامي بكفرنبل هو فعل ثوري امتد من بداية الثورة ولن ينتهي بسقوط النظام بل هو امتداد حتى بناء الدولة التي تكفل حقوق مواطنيها مهما كان انتماؤهم العرقي والمذهبي

كفرنبل مستمرة في حراكها ولن توقفها كل مشاريع الخوف الذي يحاول البعض زرعها

ما فعله فصيل دولة الاسلام في العراق والشام بحق المكتب الاعلامي يندرج تماما ضمن قائمة الأعمال الإرهابية التي يقوم بها النظام ضد الشعب السوري ويأتي في خدمة الأجندة نفسها

نطالب فصيل دولة الاسلام المذكور بإعادة المعدات والتجهيزات المسروقة وعدم التعرض للناشطين المدنيين من جديد وإلا فأنتم سلاح النظام الفتاك ضد الشعب السوري

المصدر: المكتب الاعلامي في كفرنبل
29 كانون الأول 2013

 

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *