مخيم الفقراء مخيم اليرموك مرة جديدة

مخيم الفقراء مخيم اليرموك مرة جديدة

إن الحصار الظالم المفروض عل مخيم اليرموك وقصفه المستمر من قبل نظام يدعي المقاومة ويدعي أن فلسطين هي قضيته المركزية ..لم يعد أمرا” مستغربا” ورغم فاشية هذا الحصار وتجويع اﻷهالي لم يستطع النظام وقواه الرجعية من النيل من إرادة وصمود أهله …

وأيضا مامر عليه من تنظيمات متطرفة حاولت كسر إرادته وإدخاله في سراديب الجهل والظلام ..وآتت الآن داعش لتكمل مسيرة القتل واﻹجرام ولتقيم شرع الله كما تقول وكأن أهل المخيم ينتظرون داعش حتى قبل النكبة لتعلمهم الدين ..
إنها مهزلة وفضيحة معلنة ……
ولكن مقاومة أهل المخيم لهؤلاء القتلة فأجأتهم وإن إصرارهم عل خيار الحرية مازال قائما”..
ورغم كل التجاهل لما يجري لمخيم اليرموك من قبل كثير من القوى المحلية والدولية مازال أهلنا في المخيم صامدون ..
ولأن فلسطين في القلب من ثورتنا سنظل أوفياء لها و أهلنا من مخيم اليرموك هم جزء أصيل من الثورة الشعبية ..
فهم الأن بأمس الحاجة للمساعدة وأكثر من أي وقت مضى ..

فليسقط النظام المجرم ولتسقط قوى الثورة المضادة والفاشية
والنصر للثورة الشعبية
وعاش كفاح الجماهير

لا موسكو ولا واشنطن
لا طهران ولا الرياض

كل السلطة والثروة للشعب

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *