القوى الرجعية المسلحة المضادة للثورة تتابع هجماتها

القوى الرجعية المسلحة المضادة للثورة تتابع هجماتها

القوى الرجعية المسلحة المضادة للثورة تتابع هجماتها على مجموعات الجيش الحر وتحاول توسيع رقعة سيطرتها.

فقد وردت انباء تشير الىأقدام عناصر الدولة الاسلامية في العراق والشام داعش الفاشية على محاصرة مقرّات ألوية أحفاد الرسول التابعة للجيش الحر في شارع سينما فؤاد بمحافظة دير الزور شرق البلد , وطوّق العناصر مراكز تجمع الألوية.

وأفادت مصادر عن قيام اداعش بإلقاء قنابل على مقرات أحفاد الرسول , واستخدام الرشاشات الثقيلة لضرب مقراتهم , وأضاف شهود عيان في دير الزور أن الدولة استخدمت مضادات طيران وقذائف ار بي جي في هجمومهم على مقرّات الجيش الحر كما أضافت مصادر أخرى عن قيام دولة العراق والشام بإعتقال قيادات في الجيش السوري الحر بمدينة دير الزور اليوم الأربعاء، بحسب ” سانا الثورة “.وكانت داعش قد سيطرت في وقت سابق من يوم الأربعاء على مدينة اعزاز بريف حلب، بعد اشتباكات مع لواء عاصفة الشمال، كما أنها اقتربت من السيطرة على معبر السلامة الحدودي.
فلتسقط قوى الثورة المضادة الرجعية والفاشية
النصر للثورة الشعبية
كل السلطة والثروة للشعب

أيلول   ٢٠١٣
 تيار اليسار الثوري في سوريا
Photo : ‎القوى الرجعية المسلحة المضادة للثورة تتابع هجماتها على مجموعات الجيش الحر وتحاول توسيع رقعة سيطرتها. فقد وردت انباء تشير الىأقدام عناصر الدولة الاسلامية في العراق والشام داعش الفاشية على محاصرة مقرّات ألوية أحفاد الرسول التابعة للجيش الحر في شارع سينما فؤاد بمحافظة دير الزور شرق البلد , وطوّق العناصر مراكز تجمع الألوية. وأفادت مصادر عن قيام اداعش بإلقاء قنابل على مقرات أحفاد الرسول , واستخدام الرشاشات الثقيلة لضرب مقراتهم , وأضاف شهود عيان في دير الزور أن الدولة استخدمت مضادات طيران وقذائف ار بي جي في هجمومهم على مقرّات الجيش الحر كما أضافت مصادر أخرى عن قيام دولة العراق والشام بإعتقال قيادات في الجيش السوري الحر بمدينة دير الزور اليوم الأربعاء، بحسب " سانا الثورة ". وكانت داعش قد سيطرت في وقت سابق من يوم الأربعاء على مدينة اعزاز بريف حلب، بعد اشتباكات مع لواء عاصفة الشمال، كما أنها اقتربت من السيطرة على معبر السلامة الحدودي. فلتسقط قوى الثورة المضادة الرجعية والفاشية النصر للثورة الشعبية كل السلطة والثروة للشعب‎
Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *