نضال الناس في مدينة دارة عزة في خطوة ملفتة نحو تعزيز العمل الجماعي لكافة الفعاليات المتواجدة

نضال الناس في مدينة دارة عزة في خطوة ملفتة نحو تعزيز العمل الجماعي لكافة الفعاليات المتواجدة

 شكّل “المجلس المحلي” ومركز “الشرطة الحرة” في مدينة “دارة عزة “بريف حلب، مجموعة هدفها البحث عن حلول ومبادرات وطرح مشاريع لمواجهة التحديات في المنطقة، وهي مكوّنة من كافة العاملين في المدينة، أُطلق عليها اسم “مجموعة عمل أمان وعدالة مجتمعية”.
وتُعتبر دارة عزة معبراً تجارياً هاماً يربط بين الأراضي التي يسيطر عليها الثوار ومناطق الأكراد، عن طريق معبر “عفرين”، حيث تعبر الصهاريج المحملة بالمحروقات القادمة من مناطق سيطرة تنظيم “داعش”، والمارة بـ”عفرين” عبر “دارة عزة”، لتدخل إلى ريف حلب ومحافظة إدلب.
في المقابل تمر سيارات البضائع المحملة بالخضروات والقمح والمواد الغذائية ذهاباً عبر نفس المدينة باتجاه مناطق الأكراد وتنظيم “داعش”.
هذا وقد أوضح مجلس “دارة عزة” المحلي في تصريح لـ “كلنا شركاء”، أنّ تشكيل “مجموعة عمل أمان وإدارة مجتمعية” “انطلق في البداية من المكونين الأساسيين العاملين في المدينة، وهما المجلس المحلي ومركز شرطة دارة عزة التابع لقيادة شرطة محافظة حلب الحرة”، وشارك في مجموعة العمل – وفقاً للمجلس المحلي – ممثلون عن قطاع التعليم والدفاع المدني، وعن الوجهاء ومنظمات المجتمع المدني والمثقفين والنازحين، وممثل عن القضاء، إضافة لممثلين عن النساء في المدينة.
وتقوم فكرة المجموعة على عقد اجتماعات ولقاءات يتم من خلالها مناقشة التحديات التي تواجه المدينة والأهالي، وينتج عنها إطلاق مبادرات وطرح حلول لكافة التحديات، بحسب تصريح المجلس.
Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *