جيش إدلب الحر يعلن النفير العام.. والنظام يسيطر على معظم مدن ريف حماة الشمالي

جيش إدلب الحر يعلن النفير العام.. والنظام يسيطر على معظم مدن ريف حماة الشمالي

أعلن جيش إدلب الحر النفير العام لجميع قواته بسبب الهجمة الشرسة التي يشنها نظام الأسد وأعوانه على مدن وبلدات ريف حماة الشمالي والتي تمت لهم بها السيطرة على عدد من المناطق وإجبار المعارضة على التراجع عن مساحات واسعة كانت تحت سيطرتهم.

جاء في بيان جيش إدلب الحر: “نظراً للظروف الراهنة التي تمر بها ثورتنا المباركة من خطر يهدد الأراضي المحررة وحشد آلاف المرتزقة من شتى بلدان العالم نعلن نحن جيش ادلب الحر عن النفير العام ورفع الجاهزية التامة لجميع مقاتلينا لصدّ العدوان الأسدي المدعوم من الميليشيات الارهابية ودحرهم، وإذ إننا ندعو جميع إخوتنا في الفصائل الأخرى إلى رفع جاهزيتها وتوحيد الجهود معاً لدحر وصدّ جميع القوى الغاشمة المتحالفة ضد شعبنا وثورتنا”.

جاء البيان بعد تمكن نظام الأسد بدعم من الطيران الحربي الروسي من السيطرة على مدينة طيبة الإمام وقرية الويبدة وتل الناصرية وزور الحيصة وزور ابو زيد ومدينة حلفايا التي سقطت بعد سيطرة النظام على طرقات الامداد من غرب طيبة الامام وكشف طرق الزوار إضافة إلى السيطرة معسكر المطاحن وخربة السمان.

من جانبه أشار الناشط الاعلامي محمود الحموي ابن مدينة اللطامنة المتاخمة لمدينة حلفايا من جهة الشمال والتي باتت خط الجبهة حالياً بين الثوار والنظام بعد سقوط حلفايا، أكّد على أن الطيران الحربي الروسي والسوري شن قرابة الثلاثين غارة جوية أمس على المدينة إضافة إلى عشرات الصواريخ من جبل زين العابدين حيث أسفر القصف الجوي بالصواريخ المحولة بالمظلات عن مقتل شخص وسقوط جرحى من الأطفال ودمار كبير في منازل المدنيين كما وشن الطيران الحربي عشرات الغارات الجوية على بقية المناطق المحررة في الريف الشمالي.

يشار إلى أن الفصائل العسكرية المشاركة في معارك صدّ هجوم قوات النظام على ريف حماة الشمالي هي جيش العزة وجيش النصر والفرقة الوسطى وابناء الشام وجيش ادلب الحر، وقد نعت تلك الفصائل عشرات المقاتلين لها على جبهات ريف حماة وبشكل خاص جيش العزة الذي كان له اليد الطولى في محاولات صدّ الهجوم.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *