الجيش الحر يكبّد النظام خسائر بجنوب الباب

الجيش الحر يكبّد النظام خسائر بجنوب الباب

أعلن الجيش السوري الحر أنه قتل عددا من عناصر قوات النظام خلال معارك دارت بين الجانبين بالقرب من بلدة تادف جنوب مدينة الباب في ريف حلب الشرقي.

وأوضح الجيش الحر مساء أمس الأحد أنه خاض معارك جديدة ضد قوات النظام في هذه المنطقة في إطار عملية درع الفرات التي يدعمها الجيش التركي.

وكانت قوات النظام سيطرت على بلدة تاف في وقت سابق ضمن مكاسب ميدانية حققتها ضد تنظيم داعش، الذي انسحب من البلدة.

وقد نزح نحو ألفي شخص من البلدة باتجاه مناطق يسطر عليها الجيش السوري الحر في محيط مدينة الباب.

ونقل المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام تمكنت من التقدم مجدداً في ريف مدينة الباب الجنوبي الشرقي، وسيطرت على ثلاث قرى جديدة عقب معارك مع التنظيم.

واعتبر المرصد أن توسع سيطرة قوات النظام في المنطقة يأتي ضمن “اتفاق سرى بين الروس والأتراك حول تقاسم النفوذ في محافظة حلب”.

يشار إلى أن الجيش السوري الحر سيطر الخميس الماضي على كامل مركز الباب بعد معارك عنيفة ضد التنظيم.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *