نظام الطغمة يجرد فلاحي عدد من قرى اللاذقية من أراضيهم لحساب بورجوازي السلطة

نظام الطغمة يجرد فلاحي عدد من قرى اللاذقية من أراضيهم لحساب بورجوازي السلطة

اﺳﺘﻔﺎﻕ ﺳﻜﺎﻥ ﻗﺮﻳﺔ بشراغي ﻓﻲ ﺭﻳﻒ مدينة جبلة ﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﺃﻏﺒﺮ على ﺃﺻﻮﺍﺕ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺭﺟﺎﻝ ﺗﺠﻮﺏ ﺣﻘﻮﻝ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﻭﻣﺰﺍﺭﻋﻬﺎ، ﻟﻴﺘﺒﻴﻦ ﺃﻧﻬﻢ ﻟﺠﻨﺔ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ ﺑﺎﻟﻼﺫﻗﻴﺔ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺘﺴﺠﻴﻞ ﻣﺌﺎﺕ ﺍﻟﺪﻭﻧﻤﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻷﺭﺍﺿﻲ ﺗﻮﻃﺌﺔً ﻟﻨﺰﻉ ﻣﻠﻜﻴﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﻼﺣﻴﻦ ﻟﻤﺼﻠﺤﺔ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ، ﺑﺤﺠﺔ ﻋﺪﻡ ﺍﺳﺘﺼﻼﺣﻬﺎ ﺃﻭ ﺯﺭﺍﻋﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺃﺻﺤﺎﺑﻬﺎ!
ﻭﺑﺎﻟﻔﻌﻞ، ﻟﻢ ﻳﻄﻞ ﺍﻷﻣﺮ ﺃﻳﺎﻣﺎً ﺣﺘﻰ ﺑﺪﺃﺕ ﺍﻹﺧﻄﺎﺭﺍﺕ ﺗﺮِﺩ ﺑﻜﻒ ﺍﻟﻴﺪ، ﻓﺜﺎﺭﺕ ﺛﺎﺋﺮﺓ ﺍﻟﻨﺎﺱ، ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭﻫﺎ ﺳﺮﻗﺔ ﻣﻮﺻﻮﻓﺔ لأراضي الفلاحين و جميعهم فقراء ، ﺑﺴﺮﻋﺔ ﺗﺸﻲ ﺑﺄﻧﻬﻢ ﻳﺮﻳﺪﻭﻥ ﺍﻹﺟﻬﺎﺯ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻀﺤﻴﺔ (ﺍﻟﻔﻼﺣﻴﻦ) ﻭﺍﻧﺘﺰﺍﻉ ﺃﺭﺍﺿﻴﻬﻢ ﻭﻣﺼﺪﺭ ﺭﺯﻗﻬﻢ ﺍﻟﺘﻲ ﻭﺭﺛﻮﻫﺎ ﻋﻦ أجدادهم، ﻓﻲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻟﻢ ﻳﺸﻬﺪﻫﺎ ﺍلعصر ﺍﻻﻗﻄﺎﻋﻲ .
ﺍﻷﺭﺍﺿﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﻬﺪﻓﺔ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﻣﺰﺭﻭﻉ بالأﺷﺠﺎﺭ ﺍﻟﻤﺜﻤﺮﺓ ﺑﻌﻜﺲ ﻣﺎﺗﻘﻮﻝ ﻟﺠﺎﻥ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ٬ ﻭﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻭﺻﻠﺖ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﻫﺎﻟﻲ ﺃﻥ ﺍﻷﻣﺮ ﻟﻦ ﻳﺘﻮﻗﻒ ﻋﻨﺪ ﻗﺮﻳﺔ ﺑﺸﺮﺍﻏﻲ، ﺑﻞ ﺳﻴﻄﺎﻝ ﻗﺮﻯ ﺃﺧﺮﻯ ﻓﻲ ﺭﻳﻒ جبلة

ﻳﻘﻮﻝ ﺍﻷﻫﺎﻟﻲ: ﻛﺎﻥ ﺍﻷﺟﺪﻯ ﺑﺎﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﻣﺴﺎﻋﺪﺓ ﺍﻟﻔﻼﺣﻴﻦ ﺑﺘﺄﻣﻴﻦ ﺁﻟﻴﺎﺕ اﻻﺳﺘﺼﻼﺡ ﻭﺗﻮﻓﻴﺮ ﺍﻟﻘﺮﻭﺽ ﻻ ﺗﺠﺮﻳﺪﻫﻢ ﻣﻦ ﺃﺭﺿﻬﻢ، ﻣﺎﻟﻢ ﻳﻔﻌﻠﻪ اﻹﻗﻄﺎﻉ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﻨﺎ ﻧﺪﻳﻨﻪ ﻭﻧﺸﺘﻤﻪ ﻟﻴﻞ ﻧﻬﺎﺭ ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻳﻌﻄﻲ ﺍﻟﻔﻼﺡ ﺭﺑﻊ ﺍﻟﻤﺤﺼﻮﻝ!

ﺻﺎﺣﺐ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻷﺭﺍﺿﻲ : ﻫﻞ ﻳﻌﺘﻘﺪﻭﻥ ﺑﺄﻧﻨﺎ ﻫﻨﻮﺩٌ ﺣﻤﺮ حتى يصادروا أراضينا

ﻣﺎ ﻳﻌﺮﻓﻪ ﻭﻳﻘﻮﻟﻪ ﺍﻟﻔﻼﺣﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺮ ﻭﺍﻟﻌﻠﻦ ﺃﻥ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ ﺗﺄﺧﺬ ﺍﻷﺭﺽ ﺍﻵﻥ ﻭﻏﺪﺍً ﺳﻴﺄﺧﺬﻫﺎ ﺍﻟﻤﺘﻨﻔﺬ ﺍﻟﻔﻼﻧﻲ ﻭﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻝ ﺍﻟﻌﻠﺘﺎﻧﻲ ﺑﺤﺠﺔ ﺃﻧﻪ ﻳﺴﺘﺄﺟﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ ، ﻭﻫﺬﻩ ﻫﻲ ﺍﻟﻤﺆﺍﻣﺮﺓ ﺑﻜﻞ ﺑﺴﺎﻃﺔ : ﺃﺭﺍﺽٍ ﻣﺰﺭﻭﻋﺔ ﺯﻳﺘﻮﻧﺎً ﻋﻤﺮﻩ 20 ﺳﻨﺔ ﺍﺳﺘﻮﻟﻮﺍ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺤﺠﺔ ﻭﺟﻮﺩ ﺣﺸﺎﺋﺶ ﺑﻴﻦ ﺍﻷﺷﺠﺎﺭ ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﻓﻼﺣﺘﻬﺎ ! ﻟﺘﺼﺒﺢ ﻣﺸﺎﺭﻳﻊ ﻣﻨﺘﺠﻌﺎﺕ ﺗﺪﺭ ﺍﻻﻣﻮﺍﻝ ﻋﻠﻰ ﺟﻴﻮﺏ ﺍﻻﻗﻄﺎﻋﺒﻴﻦ والمتنفذين المقربين من سلطة آل الأسد.
يعي فلاحو هذه المناطق وفقرائها بأن النظام الحاكم لا يستخدمهم وابنائهم كلحم للمدافع دفاعا عن سلطته الفاسدة والمستبدة٬ بل انه لا يتورع عن تجريدهم من أبسط مقومات حياتهم ومن ارضهم.
فقط الثورة على هذا النظام الفاسد والمجرم والمساهمة في الكفاح من اجل سوريا حرة وديمقراطية سوريا المساواة والعدل الاجتماعي هي الوسيلة التي ستضع حدا لممارسات هذه الطغمة البرجوازية الحاكمة والحاقدة.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *