معارضة الفساد والسرقة

معارضة الفساد والسرقة

10898103_859286334123825_6057750846585306922_n

نشر على مواقع التواصل الاجتماعي وثيقة تظهر دفع الحكومة المؤقتة تعويضات ضخمة للوزراء السابقين، في الوقت الذي يرزح فيه السوريون في الداخل والخارج تحت وطأة الفقر والبرد.

وعلق الإدلبي، الذي نشر الوثيقة، على الكتاب الحكومي الموقع من الرئيس أحمد طعمة، بالقول : “تعويض نهاية خدمة لكل وزير في حكومة الائتلاف فقط 15 ألف دولار!!! حكومة ((ثورة)) دون أدنى شك!!! وخاصة في زمن موت لاجئينا بردا وجوعا”.

وتضمن الكتاب قراراً تم اتخاذه “بناء على النظام الأساسي ومقتضيات المصلحة العامة”، حيث يتم من خلاله منح الوزراء المنتهية ولايتهم مبلغ 2500 دولار لمدة 6 أشهر، ويجوز منحهم المبلغ كاملاً (15 ألف دولار) دفعة واحدة كتعويض نهاية خدمة.

وأثار القرار الذي انتشر كالنار في الهشيم على صفحات الناشطين استهجان الكثيرين ممن اعتبروا أنه ليس إلا قرار سرقة موصوفة للشعب السوري المنكوب، علماً أن الحكومة المؤقتة لم تصدر أي بيان ينفي أو يؤكد صحة هذا القرار “المسرب”.

الجدير بالذكر أن الحكومة دائماً ما كانت تتحجج لموظفي الداخل، وعلى رأسهم أبطال الدفاع المدني، بأن الخزينة خاوية ولايمكن دفع الرواتب، وعندما عادت السيولة للتدفق، وزعت الحكومة “الحرة” 45 ألف دولار على “الناشطين”، وعوضت الوزراء بآلاف الدولارات، فيما لا زال عمال الدفاع المدني بلا رواتب، ولا زال اللاجئون السوريون في لبنان والمخيمات الحدودية يموتون بسبب البرد.

السقوط والعار لتجار ومتسلقي الثورة.
هكذا معارضة خرجت من نفس رحم نظام الطغمة.
عاشت وحدة الثوريين

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *