كيف يمكن لنا قراءة الديناميات الراهنة للثورة الشعبية السورية وآفاقها؟

كيف يمكن لنا قراءة الديناميات الراهنة للثورة الشعبية السورية وآفاقها؟

1294377_619294834800143_295381093_o-1

مما لا شك فيه أن الخراب العام في البلاد الذي تسببه وحشية النظام البرجوازي الدكتاتوري، سيترك آثاره السلبية على مستقبل بلادنا فهو يدمر ويستنزف طاقاتها الحية البشرية والمادية. ورغم ذلك يمكننا التشديد على عدد من هذه الديناميات وما قد تؤدي اليه:
أولها، الكمون الاجتماعي للثورة باعتبارها اساسا ثورة الطبقات الكادحة والمأجورة والمهمشة.

ثانيا، جذرية الجماهير الثائرة بإصرارها على كنس النظام ورفضها الخضوع مرة أخرى لأي استبداد آخر كائنا ما كان وتمسكها بحريتها والمساواة والعدالة الاجتماعية، مع ارتفاع سوية وعيها السياسي والنقدي وخبراتها الكفاحية، فقد تحررت الطبقة العاملة وجماهير الكادحين من ربقة سطوة الدكتاتورية البرجوازية الحاكمة ومن ايديولوجيتها الشمولية.

ثالثا، تتميز الثورة السورية ان الطبقات الشعبية الثائرة ابدعت واقامت هيئات تنظيمها الذاتي من الاسفل عبر شبكات التنسيقيات الميدانية والمجالس الثورية، وتنشئ هيئات الادارة الذاتية لها ومن الاسفل، تعميمها على الصعيد الوطني، لتبني بذلك نواة السلطة الشعبية البديلة ولترتبط بذلك بأروع ما عرفه كفاح الطبقة العاملة والكادحين في العصر الحديث وليشكل جزءا من وعيها وخبرتها الخاصة مما يجعلها يجعل من آفاق تجذرها الاجتماعي واقعيا..

كل ما سبق يفسر سبب التكالب الامبريالي (الشرقي والغربي) وكذلك الانظمة الرجعية العربية وتركيا وايران وحلفائهم المحليين على العمل الهستيري لحرف الثورة ان لم يكن اجهاضها. ولكن الفشل يواجه قوة الثورة المضادة حتى الآن.

ثورتنا هي فعل انعتاق هائل للطبقة العاملة والكادحين وفقراء الفلاحين… لذلك فان شبح كابوس يقض مضجع قوى الثورة المضادة والامبريالية ويطوف بقوة من خلال الصراع الطبقي العنيف الجاري: انه افق الثورة الاشتراكية

تيار اليسار الثوري في سوريا

أب ٢٠١٢

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *