غليان متأخر: مظاهرة في مصياف

غليان متأخر: مظاهرة في مصياف

484833_10151742795001887_115366916_n

بعد مئات آلاف الضحايا في الأزمة السورية ٬ بين قتلى وجرحى٬ بعد المظاهرات والقمع والموت والدمع وصرف النظر وغض السمع . تأتي بين الحين والآخر صحوات٬ أو محاولة إستيقاظ في الأحياء الموالية للنظام في سورية . تتبلور أحيانا بقطع طريق هنا او هناك ٬ أو تخلف مقاتلين في الجيش والقوى الأمنية عن الإلتحاق بوحداتهم٬ أو أحيانا بتجمعات٬ تشبه المظاهرة٬ منددة بسياسة معينة أو بإستهتار حكومي٬ أو بشيء من هذا القبيل .. والبارحة ٬ في ١٠ ك١ ٬٢٠١٤ خرج بعض المواطنين في منطقة مصياف بريف حماه إلى الشارع محاولين إشعال فتيل مظاهرة لكن سرعان ماسيطر وجهاء الأحياء وشيوخهم عليها واعدينهم بإيصال طلباتهم إلى من عساه يهمه الأمر. والمجتمعين للتظاهر هم من الموالين للنظام ورددوا عبارات مثل : مارح نرضى يادكتور يموتو ولادنا بدير الزور ، مشيرين هنا إلى الخطر الذي يحدق بمطار دير الزور العسكري الذي يقبع الآن بين فكي داعش٬ بعد سيطرة داعش على قرية جفرا الموالية للنظام والمتاخمة للمطار. رافضين أن يتكرر سيناريو مطار الطبقة الذي قتلت فيه داعش ما يقارب الألفين جندي نظامي.


الثورة مستمرة٬ وان تستيقظ الناس الموالية متأخرة خير من ان تصمت تماما٬ فقد ازداد وعي الناس عموما بأن هذ النظام لا يحمي أحدا ٬ سوى طغمة من النافذين والفاسدين من كل الطوائف ٬وان الجواب على سؤال جوهري وجوابه اصبحا معروفين لكل ذي بصيرة.


إلى أين يقود هذا النظام البلد والشعب؟ إنه يقودهما إلى التهلكة

كل السلطة والثروة للشعب
تيار اليسار الثوري في سوريا

بقلم : مازن السوري

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *