الوحشيات في سوريا

الوحشيات في سوريا

سورية تدمع بدم شعب مجروح مألوم فاقد الحياة٬ موجوع من مشاهد الموت المكررة كأنها قدر على هذا البلد ٬ مكتوب …مابالهم يتسابقون بإنتشال صفة الوحوشية من الوحوش البرية٬ يأكلون الروح ويبيعون الجسد المذبوح ٬ متباهين بما هم فاعلين للترويج لفكر ارهابي مجنون لاهو دين ولا هو قانون .

يذبحون سيدة بتهمة الزنا سيدة لم تترجى منهم الحياة . سيدة حاولت إلتماس مافي قلوبهم من بقايا إنسان لرؤية اولادها قبل تنفيذ حكم الاعدام بها٬ ولكن اي قلب واي بقايا انسان من وحوش برية ترى في الدم إسلام . فالانسان والاسلام برئ من هذه الافعال .الاسلام الشعبي دين تسامح ورحمة٬ بينما هؤلاء الوحوش انما هم مرض ينهش من روح الاسلام تسامحه٬ ومن حياة الانسان قيمتها ٬ ومن ثورة تلونت بكل الاطياف٬ اصالتها فحولوها الى حروب قبائل وطوائف. إنهم أقحموا الحق بالباطل…ودنسوا المقدسات…وجعلوا كل شئ من المحرمات …واختصرو العقول بفتاوي لا يقبلها إلا مجنون …من قال لهم ان الاسلام يكون باللحية الطويلة والاشكال المريبة وبالقتل وإنتحال صفة الرب لإثابة من يقبلونه ومعاقبة من يرفضونه… اليس الله رحمة في الاسلام؟ والاسلام حكمة؟ …فكفاكم تشويه لدين جزء كبير من شعبنا الطيب والضحية …وكفاكم حرق لبلدنا…مهما فعلتم لن نقبل ان يتم حرق ماخرجنا لاجله٬ وهو سورية الحرة من اي قيد سياسي او ديني . ولن نسمح باختصار بلد عظيم كسورية لا بشخص ولا بجماعة ولا بدين …
الجميع راحل…وسورية باقية…. بشعبها المكافح … باقية

جوليا الخال

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *